جذر قرأ

Categories: Linguistics
Comments: No Comments
Published on: juin 2, 2017

ما تأثيل قرأ ؟ هل هو الجمع والضم ؟ فما أصل معناها في اللغات السامية هل هو النداء ؟ هل النداء طلب للاجمع والانضمام؟

في تأثيل قرآن بمعنى الجمع والضم من قرأ تشابه بمعناه في قرن.

نقاط للبحث إن يسّر الله…

تأثيل سريع لمادة جلغم

 


من خلال قراءة لبعض المشاركات التي جاءت في مادة اليوم ‘جلغم‘ في مجمع اللغة الإفتراضية والتي يشرف عليها أ.د. عبدالرزاق الصاعدي.

أكتب التالي:

كثير من التحورات المشتهرة اليوم على ألسن الناس هي حديثة الإستعمال، فلذلك أهملتها المعاجم القديمة أو لم تعرفها، وهذا ملحوظ صرفي ونحوي ومعجمي. خاصة الأفعال الرباعية أين يسهل الإدراج والقلب، لكنها تُبقي عادة على حبل صلة مع مادتها الأم.

والظاهر أن جلغم بمعنى الغش أو الكذب أو الخداع لا يعرف إلا في الجزيرة العربية، ومعانيها تدور حول الخلط، خلط الكلام أو السلعة. وفيما يلي بعض من التأثيلات السريعة، للنظر في إمكانية كونها تحورا معروف الأصل ويبقى بعد ذلك التقفي التاريخي فالإستعمالات يمحو بعضها بعضا :

(more…)

نظرة سريعة على الاحتكاك الجذري د-س

Categories: Linguistics
Comments: 1 Comment
Published on: février 6, 2017

في كلمة اليوم لـمجمع اللغة الإفتراضي، تم اختيار كلمة دعس بمعان جديدة.

 

 

 

فأدليت بدلوي مبيّنا أننا في الجزائر وفي بلاد المغرب الكبير عموما نستعمل :

– دحسه بمعنى دهسه.

– ودحّس بمعنى أدخل نفسه في زحام وضيّق على غيره. والدحاس هي الازدحام والضيق.

وظهر لي أن الكلمات الأربع دوس و دعس و دهس و دحس وربما غيرها، كلها كلمات مترابطة أو مشتركة الأصل تحوّرت قديما كوننا نجدها في المعاجم القديمة، وربما اختص كل منها بمعنى دون الآخر.

ولمن يرى بنظرية الجذور السامية الثنائية (matrice des étymons) والتي عمل عليها الفرنسي Bohas وكان لللغويين القدماء لمحات فيها كابن جنّي.

فاللغويون العرب قديما، كانوا يرون أن لحروف المباني وصفاتها الصوتية شحنة معنوية تتجلى بتراكبها بعضها البعض. أما المفهوم الغربي القائم على التطورية، فهو يرى أن الإنسان بدأ بتهجئة أصوات بسيطة في تواصله تعقّدت مع مرور الوقت ليشكل أصواتا مركّبة. وعلى هذا فهم يفترضون أن أصل الجذور السامية الثلاثية كان ثنائيا ثم أنها مرّت عبر معيارية قياسية أضافت صوتا ثالثا مايز بين المعاني. ووسّع في الحقل الدلالي مجموعة من الخصائص الأخرى كتحوّر الأصوات والقلب المكاني.

ولعلي أضرب مثلا نظريا بسيطا لاجتماع حرف الباء والتاء : فالكلمات التالية كلها تحمل معنى القطع والفصل : بتّ بتّك بتر بتل برت تبّ. فحتى لو استعملت كلمة بتّق(مهمل من المعاجم) أو بتّش، سيربط لاوعي الإنسان من خلال السياق، حمولتها الدلالية بشحنتها الصوتية أو التركبية. ولكم سمعت أمي تبتكر كلمات حين غضبها وكنت أفهمها :mrgreen: (أو أني أنا فقط من كان يجهلها).

فافترضت أن الذي يجمع هذه الكلمات واستخدماتها جذر ثنائي هو الدال والسين. تدور دلالات مشتقاتها حول الحشر والتركّب والإخفاء، وهي معان مرتبطة فإذا دسست شيئا فقد حشرته وبذلك ركّبته في غيره وأخفيته. والأمثلة التي خطرت في ذهني هي التالية :


دسّ : إدخال الشيء أو دفنه في التراب أواخفاءه (عندنا أيضا دزّ بمعنى الاستوداع أو الدفع)

داس : العفس والوطء (قد يُنظر أيضا في داس/جاس/جاز كون الجيم العربية مركّبة، لكنه مستبعد إلا إذا قلنا أن الدوس من الجواز)

دعس دحس دهس : فيها معنى الدوس وأيضا معنى الدفع بقوة والانحشار

دنس : لست متأكدا لكن المعنى الذي خطر ببالي هو التدنيس بالقدم وفيه أيضا معنى الوطء ومعنى تركيب القذر على الطاهر.

دلس دمس : فيها معنى الخفاء والسواد وركوب الظلمة والإبهام على البيان. (ولدمِسَ معنى آخر وهو الاتساخ فلعل هذا الاستعمال لغة في دنس أو حلقة وصل)

دغس : أورادها صاحب اللسان بمعنى دلس

دفس : معنى الخفاء (P=>B/F)

دبس : دبّس الشيء أخفاه والدِبس هو أيضا عسل التمر وعصارة الفواكه وربما تستخرج هذه بالضغط أو بدعسها كما كان يُفعل في القديم. ويقال عندنا دبّز وهو أن يطأ الإنسان الأرض بقوة والدَبْزَة عندنا هي قبضة اليد. أما دبس الدبوس (المسار) فيجعلونه من التركية topuz.

درس : معنى الاختفاء وانمحاء الأثر (وعندنا يقال درّس أو درّز وهو السير بخطى قوية يكون لها صدى، كما يسمى أيضا فصل الحبوب بالدرس مثل دراسة الحنطة وهذا قد يكون بالأقدام أيضا والعجيب أن هناك جذرا جرمانيا (drs-k-n ) يعبّر عن نفس العملية (thresh ) وتمثّله الهولندية dorsen. بل وصار الدرس عندنا بمعنى الهرس، كحين استعمالك للهاون مثلا، والدرسة أو الدراسة هي عصارة الفلفل الأحمر)

معاني ربما بعيدة :

دكس : دكَس التراب حثاه ودكَس الوعاء حشاه (دَعَسَ الوِعَاءَ : حَشَاهُ) / دكِسَ : تراكب بعضه على بعض

ديَس : أعشاب مائية كثيفة، تصنع منها الحصائر. (قد تحوي معنى الخفاء أو معنى الدوس على الزرع أو الحشر ).


الأمثلة المذكورة كلها من معاجم اللغة إلا ما أشرت أنه استعمال خاص عندنا. وهذه تبقى لمحة سريعة بتغيير الحرف الأوسط، لكم أن تتخيلوا عدد الاحتمالات لو فرضتم أن الزائد في غيره وأخذتم بعين الاعتبار التطفّر الصوتي والمكاني (كـ: سد و ضرس :oops: ).

يبقى السؤال : عندنا الآن معنيان متجلّيان معنى الوطء ومعنى الخفاء؛ فهل هما من أصل مشترك ؟ أم مادتان مختلفتان؟

لا أستطيع أن أجزم بشيء، كون أن الكلمات تتخصص بمعانيها واستعملاتها، وربما يُلحق الناس استخدمات قيّاسا على ما شابهها وتجوّزا في المعنى وهكذا تطول حلقات التحول ويتسع حقلها الدلالي. فكما يمكن أن تكون مجرّد لغات قبلية يمكن لبعضها أن تكون كلمات مستقلّة الأصل.


عفس – دعس : صدفة أم إشتراك دلالي وبنائي ؟

Arabic root F-S-L

Tags: No Tags
Comments: No Comments
Published on: décembre 26, 2016

Quick View on the root FSL

  • Fasal (verb form I) to separate and from that come the meaning of determining, judging, classify
  • Fassal (verb Form II) intensive form of fasl to clarify, detail.

 

Even in English, the word detail come from :

French détail, from Old French detail, from detaillier, from de- + taillier(to cut ) .

(more…)

alphabet songs

Categories: Linguistics, Uncategorized
Tags: No Tags
Comments: No Comments
Published on: mars 10, 2015

تَعَلَّم الحروفَ مَشكولة

 


 ِأًنْشودَة الحروف

Alif is for rabbit that runs and plays and eats carrots so he won’t get tired.  ألف أرنب يجري يلعب يأكل جزرا كي لا يتعب  أ
‘Baa’ is for duck that jumped and fell making the cat laugh at her.  باء بطة نطت نطة وقعت ضحكت منها القطة  ب
‘Taa’ is for a gold & diamond crown on the head  تاء تاج فوق الراس فيه الذهب وفيه الماس  ت
‘THaa’ (thank)’ is for fox who caught a chicken, for he is sly when he needs to be  ثاء ثعلب صاد دجاجة هو ماكر وقت الحاجة  ث
Jeem is for camel in the desert like a ship on the water.  جيم جمل في الصحراء مثل سفينة فوق الماء  ج
‘‘Haa” is for hajj, the best desire to talk/roam around the ka’ba.  حاء حج أسمى رغبة فيه طواف حول الكعبة  ح
‘KHaa’ is for bread at the merchant, only hungry people eat it.  خاء خبز عند البائع لا يأكله إلا الجائع  خ
Dal is for rooster and his good sound making ‘athan’ on the rooftop.  دال ديك حسن الصوت قام يؤذن فوق البيت  د
‘Dhal (the)’ is for wolf a tuff monster who fears nothing but dogs.  ذال ذئب وحش صلب لا يرهبه إلا الكلب  ذ
Raa’ is for man who found revelation, for he is honest and trusworthy  راء رجل عرف الدين فهو صدوق وهو أمين  ر
Zayn is for flower, yellow and red, to my eye she is the nicest view  زين زهرة أصفر أحمر هي بعيني أحلى منظر  ز
Seen is for watch, she tells me the time, at school or at home  سين ساعة تحفظ وقتي في مدرستي أو في بيتي  س
SHeen is for sun, a fine making, it gives warmth and light  شين شمس صنع قدير فيها الدف وفيها النور  ش
‘Sad’ is for hunter who threw his net, and then caught a fish.  صاد صائد ألقى الشبكة بعد قليل صاد سمكة  ص
‘Dad’ is for officer who protects my home and provides security.  ضاء ضابط يحمي وطني يحفظ أمني يرعى سكني  ض
‘Ta’ is for child who is clean and in good appearance.  طاء طفل أجمل طفل فهو نظيف حسن الشكل  ط
‘THa’ is for a nail that we cleaned. It got a little longer so we cut it.  ظاء ظفر نظفناه طال قليلا فقصصناه  ظ
‘Ayn’ is for an eye/soul who fears his creator(Allah) doing good things that please him.  عين عين تخش الله تشهد خيرا فيه رضاه  ع
‘GHayn’ is for (ghar hiraa’) hiraa’ cave where the Quraan came down.  غين غار غار حراء فيه أنزل القرآن  غ
F is for elephant with tusks and he is a friends O friends  فاء فيل ذو أنياب وهو صديق يا أصحاب  ف
‘Qaaf’ is for moon that has the time(date) for who asks  قاف قمر فيه منال ومواقيت تهدى السائل  ق
Kaaf is for dog who lived beside me, cares for my sheep and guards my house.  كاف كلب عاش جواري يحرس غنمي يحرس داري  ك
Laam is for meat that makes me grow(muscles) and it covers my bones. لام لحم ينمو جسمي يكسو عظمي فيه أسمى  ل
Meem is for masjid, the house of God, in it I make all my prayers.  ميم مسجد بيت الله فيه أؤدي كل صلاة  م
Noon is for river.. the nile river that is generous.  نون نهر نهر النيل فهو كريم غير بخيل  ن
Haa’ is for pyramid, high and a symbol of strength. هاء هرم عال القمة وبناؤه رمز للهمة  ه
Waw is for face for the human, there is light of faith.  واو وجه للإنسان فيه إشراق بالإيمان  و
Yaa’ is for hand that draws a flower, creates a shape and shows and idea  ياء يد ترسم زهرة تبدع شكلاً تظهر فكراً  ي

 

La racine *M-

Categories: Linguistics
Tags: No Tags
Comments: No Comments
Published on: mars 3, 2015

La racine *M- pour designer l’eau n’est pas étrange à l’afro-asiatique *ham- et *maʔ-, mais est-ce que cette racine est commune aux autres familles linguistiques ? (more…)

لماذا تكتب ال التعريف علي بعض أسماء الدول

Categories: Linguistics
Comments: 3 Comments
Published on: janvier 10, 2015

« لماذا نجد ال التعريف في الهند ولا نجدها في باكستان ؟ »

سؤال طرحه أحد متعلمي اللغة العربية على البالتلك، عموما أسماء البلدان والأماكن هي أعلام لا تحتاج إلى ال التعرف لكن كثرة التداول والوزن القريب للعربية يساعد في تعريف بعضها حتى لا تكاد تنكّر.

(more…)

Un moteur de conjugaison pour le berbère

Categories: Linguistics, Projects
Tags: No Tags
Comments: No Comments
Published on: novembre 18, 2014

C’est une idée que je compte appliquer pour implémenter un moteur de conjugaison pour la langue berbère initialement pour le kabyle sur une plateforme Web.

Qui aura comme atout :

  • Un puissant moteur de conjugaison à base de patterns, prenant en charge l’irrégularité et la diversité.
  • Un clavier virtuel intégré à l’entrée de recherche et assisté par une auto-complétion.

(more…)

أبيات استرجعتها

Categories: Linguistics
Tags: No Tags
Comments: No Comments
Published on: mai 6, 2014

يأسى المرأ حين يصعب عليه إيجاد نصوص أو أشعار كان قد دونّها، ويسعد إذا عثر لها على أثر.

الأبيات التالية تعود إلى أكثر من ثمان سنوات قد استرجعتها من مشاركاتي القليلة في المنتديات [1] و [2]:

على السريع:

نَهوى فَلا نَدري لِما نَهوى —– فَرَبُّ قَلبٍ عَشِقَ الجَمرا
غَدا الهَوى لَهوَ الصَبايا إِذ —– نُرما بِسَهمٍ رامِنا أَسرى
فَما لِقَلبَينا قَدِ اِستُعبِدا —– غَصباً وَقَد طابا هَوىً عامِِرا
دانا بِما لَم يدِنِ الصاحِبين —- خانا مَوَاثيقَ الهَوى غَدرا

وعلى المتقارب:

أَبيتُ هُمومَ اللَيالي الطِوالِ ———- فَلا اللَيلُ مُنسٍ وَلا ذا الصَباحُ
مُسائِلاً النَفسَ قَد طابَ صَبرُك———- فَهَل مِن جَوابٍ لِأُنسٍ يُلاحُ

page 1 of 1

Archives

Welcome , today is mercredi, juillet 26, 2017