تأثيل سريع لمادة جلغم

 


من خلال قراءة لبعض المشاركات التي جاءت في مادة اليوم ‘جلغم‘ في مجمع اللغة الإفتراضية والتي يشرف عليها أ.د. عبدالرزاق الصاعدي.

أكتب التالي:

كثير من التحورات المشتهرة اليوم على ألسن الناس هي حديثة الإستعمال، فلذلك أهملتها المعاجم القديمة أو لم تعرفها، وهذا ملحوظ صرفي ونحوي ومعجمي. خاصة الأفعال الرباعية أين يسهل الإدراج والقلب، لكنها تُبقي عادة على حبل صلة مع مادتها الأم.

والظاهر أن جلغم بمعنى الغش أو الكذب أو الخداع لا يعرف إلا في الجزيرة العربية، ومعانيها تدور حول الخلط، خلط الكلام أو السلعة. وفيما يلي بعض من التأثيلات السريعة، للنظر في إمكانية كونها تحورا معروف الأصل ويبقى بعد ذلك التقفي التاريخي فالإستعمالات يمحو بعضها بعضا :


التخريج الأول أنها من دغل وهي مرتبطة بالخفاء

دغلَ : غشّ (وهذا الاستعمال لايزال شائعا في الجزائر فيقال سلعة مدغولة، وقل استعمالها في شمال الجزيرة، فكان يقال دغول أي غشاش). والدغل مثل الدخل وهو العيب في البضاعة. وتأثيله إما من الدغل وهي هذه الأحراش الكثيفة والأشجار الملتفة أو من مادة دخل، فيكون الدخيل على الأصل.

دغمل: (ميم زائدة) دغمل يدغمل دغملة من معانيها الغش (وهي معروفة في الجزيرة ومشهورة في تهامة الحرمين). وقريب منها الدغمرة (بفرض قلب اللام راء أو أنها من الغمر أو  من مادة دغم وهو أن يُدخل شيء في آخر ويغشاه) وكلها بنفس المعنى. ويقال شخص دغمري على غرار الدغري.

جلغم: قلب وتحور صوتي والجيم صوت مركب من بعض الدال. وهي بنفس المعنى.

وبهذا قد يكون الجذر الثنائي لكل هذه الاشتقاقات غل وهي بنفس المعنى. والدال زائدة مثل دغش وغش عند أهل العراق.


التخريج الثاني : من جلخ أو مادة مماثلة بمعنى الخلط وتأتي بمعنى الصقل ووربما تزيين الشيء أو جعله حاداً.

وهي عندنا في الجزائر بمادة جلخ وتعني ترك أثر عبثي مثلا بالصباغ أو على الزجاج. ويشهر استعمالها في عبارة جلّخ وطلّخ وهو ما يدل على الخلط العبثي أو الفوضوي (واقتران هاتان المادتان قديم : ففي اللسان : لا خيرَ في الشِّيْخ إِذا ما اجْلَّخ ، واطْلَخَّ ماءُ عينِه). وطلخ ولطخ وخلط مثل لغط وغلط كلها تشير إلا أصل واحد.

← كلّخ في الجزائر أي احتال

جلغ وجلق لغتان في جلخ (لقرب مخرج الخاء والغين)

جلغم (ميم زائدة) :

ومجلغم عند أهل الشام قد تأتي بمعنى أخذ المال بالباطل وبمعنى الشيء المختلط غير المتناسق أو غير المرتب والشي الموحل : فـيوصف بها الزجاج  المتسخ أو الذي تكون عليه أثار بعد التنظيف.

وفي عنزة مجلغم : “تستعمل لوصف الشي غير المرتب ويوصف بها وجه الطفل اذا كانت على وجهه بقايا طعام كثيرة”.

وذُكر ايضا أن الجلغم فطريات تكون أسفل الحافر. وهذا يوافق معنى الشائبة في التخريجيّن


التخريج الثالث

وهو بعيد أن تكون اللام هي الزائدة فتكون من معنى جغم (وهي من المهملات) وجاءت في المعاجم تحت مادة غمج أي تجرّع (وقريب منها مادة همج بمعنى الشرب وهي بمعنى القضم في المغرب الكبير) فيكون بمعنى أكل حقوق غيره وسرطها. لذلك يقال فلان جلغمي : أي يأكل الحقوق بالكذب والغش والخداع

أو لعلها بمعنى خلط وأدخل فيه (والغمجاية أو الغمجى هي الملعة أو المغرف وهو ما يغرف به الحساء والطعام في بعض مناطق المغرب الأدنى والأوسط وإذا قيل اغرف أي أدخل).


تحورات أخرى، لم يتم التطرق لها :

– جغمط، جلبط

– لغمط

– إلخ


طبعا ما أكتبه قد لا يكون دوما موضوعيا، كوني متشبعا بثقافة جزئية فمن أحبّ أن يثري الموضوع أو يعلّق على تحليلي القاصر فليتفضل والمجمع الافتراضي بوابة ذلك.

وعن نفسي كي أصدقكم القول أنا لم تقنعني هذه المحاولات.

Comments

No Comments - Leave a comment

Leave a comment

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *


Welcome , today is mercredi, juillet 26, 2017